أقسام أسبوع العلوم-مجالات وتخصصات متنوعة > عرض تجارب تفاعلي

عرض تجارب تفاعلي

  • يقدم عرض التجارب مزيجا بين العلوم والسحر والفكاهة
  • يقوم عرض التجارب العلمية في الأساس على تقديم تجارب علمية مبسطة وجذابة للجمهور العام
  • يتميز عرض التجارب بالإطار الترفيهي الذي يتم من خلاله تقديم الظواهر العلمية بين سرد قصصي واسكتشات كوميدية
  • عادة ما يكون عرض التجارب العلمية تفاعليا، حيث يتم استدعاء بعض أفراد الجمهور للمشاركة في إجراء بعض التجارب
  • إلى جانب الفكاهة، يتم تقديم شرح وافي ومبسط للمفاهيم والتفسيرات العلمية وراء التجارب والظواهر المعروضة
  • تتراوح مدة العرض العلمي التفاعلي بين 30 إلى 60 دقيقة

معايير الجودة العامة لمقترح الفعاليات

  • أن يكون موضوع ونوع الفعالية ملائما للجمهور المستهدف والفئة العمرية
  • أن يكون الموضوع الرئيسي للفعالية مرتبطا بمجالات العلوم والتقنية وتطبيقاتهما، على ألا يتم تناوله في ضوء آراء دينية أو سياسية متطرفة أو علوم زائفة
  • أن يكون عنوان الفعالية واضحا وجذابا للجمهور المستهدف
  • أن يكون وصف الفعالية مفصلا ويتضمن الموضوعات الرئيسية والفرعية التي سيتم تناولها بالإضافة إلى نواتج التعلم المستهدفة
  • أن يكون لدى المتحدث خلفية عملية أو أكاديمية مرتبطة بالمجال العلمي للموضوع المقترح أو خبرة في مجال تبسيط وتوصيل العلوم بالمجال العلمي للموضوع المقترح

معايير الجودة الخاصة لمقترح عرض تجارب تفاعلي

  • أن يتضمن عرض التجارب العلمية على 3 تجارب كحد أدنى، وينصح بانتقاء التجارب والعروض التفاعلية بعناية بحيث تقدم التجربة مفهوما علميا في إطار تشويقي، على سبيل المثال من خلال عرض ظاهرة أو ناتج غير متوقع وتفسيره من خلال شرح المفهوم العلمي على نحو مبسط
  • أن تقدم قائمة مفصلة بالموارد المستخدمة في تنفيذ الأنشطة، بما في ذلك الأدوات والمواد البسيطة كالأوراق والأقلام أو المتخصصة كالمواد الكيميائية والمكونات الإلكترونية.
  • ينبغي أن تكون الموارد المستخدمة في تقديم العرض آمنة وغير مضرة بالبيئة أو بصحة الجمهور، كما يجب أن تشتمل قائمة الموارد على أدوات الأمان والسلامة حسب نوع النشاط مثل نظارات الحماية أو مطفأة الحريق

     حمّل الإرشادات

عرض تجارب تفاعلي

هو عرض يقوم على تقديم تجارب علمية أو تقنية على منصة أو خشبة مسرح ويكون العرض تفاعليا ترفيهيا من خلال طرح الأسئلة واستخدام أساليب الفكاهة بالإضافة إلى السرد القصصي والدراما